News

Events

No content found

 بيان صحفي صادر عن الاجتماع التشاوري الثاني للمجلس الوزاري المنامة، مملكة البحرين 20 شعبان 1433هـ الموافق 29 يونيه 2013م

​​​​​​عـقد المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعه التشاوري الثاني يوم السبت بتاريخ 20 شعبان 1433هـ الموافق 29 يونيه 2013م ، في مدينة المنامة بمملكة البحرين، برئاسة معالي الشيخ / خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية في مملكة البحـرين، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، وبحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دول المجلس، وبمشاركة معالي الدكتور / عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون.

وفي مستهل الاجتماع عبر الوزراء عن صادق التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حفظه الله ورعاه، بمناسبة توليه مقاليد الحكم في دولة قطر العزيزة، سائلين الله العلي القدير أن يمده بعونه وتوفيقه، لتحقيق ما يصبو إليه شعب قطر الشقيق من تقدم وازدهار. وينظر المجلس ببالغ التقدير لما تضمنته كلمة سموه الضافية من رؤى ثاقبة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

كما عبر المجلس عن بالغ التقدير لحضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حفظه الله ورعاه، على الانجازات الكبيرة التي شهدتها دولة قطر خلال عهده الميمون على كافة المستويات داخلياً وخارجياً. كما نظر المجلس بتقدير بالغ لإسهامات سموه الفاعلة في دفع مسيرة المجلس نحو مزيد من التعاون والتكامل، وتعزيز مكتسبات المواطن الخليجي ورفاهيته، وما قام به سموه من جهود مشهودة لتحقيق الأمن والإستقرار في المنطقة.

ثمّن المجلس الوزاري الدور الرائد الذي قام به معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، في أعمال المجلس الوزاري ودعمه اللا محدود لمسيرة المجلس، ومساهمته المتميزة فيما تحقق من انجازات.

رحب المجلس الوزاري بتعيين معالي الدكتور خالد بن محمد العطية، وزيراً للخارجية في دولة قطر، وأبدى ثقته بإسهام معاليه في إثراء أعمال المجلس الوزاري وتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، متمنياً لمعاليه التوفيق والسداد.

ورحب المجلس بقرار مجلس الأمن رقم 2107/2013 والذي قرر بالإجماع إحالة ملف الأسرى والمفقودين وإعادة الممتلكات الكويتية إلى بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق (يونامي) تحت الفصل السادس بدلاً من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لمتابعة هذا الملف، وجاء ذلك ثمرة للتطور الإيجابي للعلاقات بين دولة الكويت وجمهورية العراق والزيارات المتبادلة بين مسئولي البلدين وما تمخض عن هذه الزيارات من توقيع اتفاقيات هامة للطرفين، بشأن بعض المسائل الثنائية والالتزامات الدولية، وإن مجلس التعاون يدعم هذا القرار ويؤكد أن مسألة الأسرى والمفقودين وإعادة الممتلكات الكويتية هي مسائل ذات طبيعة إنسانية بحتة، ويتطلع إلى مواصلة الحكومة العراقية لجهودها للتعاون مع دولة الكويت والمجتمع الدولي.

كما استعرض المجلس الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة الثالثة والعشرين للاجتماع الوزاري المشترك بين مجلس التعاون والإتحاد الأوروبي، ومواقف دول المجلس حيال تلك الموضوعات، تمهيداً لمناقشتها مع الجانب الأوروبي في الاجتماع المشترك.

كما استعرض المجلس مستجدات الاحداث في سوريا ألشقيقة، وأعرب عن قلقه البالغ من استمرار تدهور الاوضاع الأمنية والإنسانية وتواصل إراقة الدماء والتهجير والتدمير في كافة أرجاء سوريا. وأدان المجلس استمرار تدخل مليشيات حزب الله تحت لواء الحرس الثوري والقوات الأخرى التي تقاتل ضد الشعب السوري الشقيق، ودعا إلى وضع حد لهذا التدخل الذي سيكون معيقاً للجهود المبذولة لعقد مؤتمر جنيف (2).

كما أعرب المجلس عن قلقه العميق من انعكاسات الأزمة السورية على الاوضاع في لبنان أمنياً وسياسياً، وكرر دعوة الحكومة اللبنانية إلى الإلتزام بسياسة النأي بالنفس، بشأن الأزمة في سوريا، ومنع تدخل أي طرف لبناني فيها، مجدداً دعمه لأمن لبنان واستقراره ووحدته الوطنية.

ورحب المجلس بنتائج اجتماع أصدقاء سوريا الذي عقد في الدوحة في 22 يونيو 2013م ، وما تضمنته من توجيه كافة أنواع الدعم للمعارضة السورية، لتمكينها من مواجهة الهجمات والجرائم الوحشية التي يقوم بها النظام وحلفاؤه، وحماية الشعب السوري الشقيق.

وهنأ المجلس الوزاري فخامة الرئيس الإيراني المنتخب الدكتور /حسن روحاني، مؤكداً على أهمية العلاقات بين دول مجلس التعاون والجمهورية الإسلامية الإيرانية لتعزيز أمن واستقرار وازدهار المنطقة، متمنياً لفخامته التوفيق والسداد وللشعب الإيراني الصديق، مزيداً من التقدم والرخاء.

صدر في المنامة
20 شعبان 1434هـ
الموافق 29 يونيه 2013م