أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

No content found

 البيان الصحفي الصادر عن الدورة الاستثنائية السابعة والعشرين للمجلس الوزاري

البيان الصحفي
للدورة السابعة والعشرين "الاستثنائية" للمجلس الوزاري
لمجلس التعاون لدول الخليج العربية
5 صفر 1424هـ الموافق 7 أبريل 2003م
الكويت ـ دولة الكويت


عقد المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماع دورته الاستثنائية السابعة والعشرون يوم الاثنين 5 صفر 1424هـ الموافق 7 ابريل 2003م في مدينة الكويت بدولة الكويت برئاسة معالي الشيخ / حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وزير الخارجية في دولة قطر الشقيقة ، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري ، وبمشاركة معالي / عبدالرحمن بن حمد العطية ، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية .

واستذكر المجلس في بداية الاجتماع القرارات التي اتخذها أصحاب الجلالة والسمو في الدورات السابقة للمجلس الأعلى ، والتي تؤكد على أن المحافظة على أمن واستقرار الدول الأعضاء هي مسئولية جماعية ، كما استذكر المبادىء التي جسدها النظام الأساسي واتفاقية الدفاع المشترك ، وأكد المجلس أن المساس بأمن دولة الكويت هو مساس بأمن دوله . وأعرب عن تضامن دول المجلس مع دولة الكويت الشقيقة ووقوفها معها ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لتأمين أمنها وحماية أراضيها وسلامتها الإقليمية . وفي هذا الصدد يشيد المجلس بالدور الهام الذي تقوم به قوة درع الجزيرة في الدفاع إلى جانب القوات المسلحة الكويتية عن دولة الكويت . ويندد بالاعتداءات المتمثلة في إطلاق عدد من الصواريخ العراقية على المناطق الآهلة في دولة الكويت .

واستعرض المجلس الوزاري التطورات المتسارعة التي شهدتها الأوضاع في المنطقة ، وبالرغم من أن متابعة دقيقة لمواقف حكومة العراق في غضون ألاثني عشر عاما الماضية ، تسببت في الوصول بالأوضاع إلى ما وصلت إليه وأخذاً في الاعتبار ما بذلته دول مجلس التعاون من جهود متواصلة على كافة الأصعدة لتفادي وقوع الحرب لما تسببه من مآسي وتفاقم ، فان دول المجلس إذ ترقب هذه التطورات باهتمام بالغ وحذر شديد لتدعو إلى ضرورة تجنب التعرض لأرواح المدنيين الأبرياء .

وان دول المجلس في الوقت الذي تهدف إلى تجنب الوقوع للمزيد من الخسائر في الأرواح والممتلكات ، تؤكد ضرورة وأهمية أن يتولى العراقيون إدارة شئون بلادهم بأكملها . ومن أجل ذلك يؤكد المجلس على أن الوقت قد حان لأن يقوم المجتمع الدولي ممثلا في الأمم المتحدة بتحرك ايجابي سريع وفعال يضمن مستقبل العراق وسيادته ووحدة أراضيه وسلامة أبنائه ، وسوف تظل دول المجلس مستعدة لبذل أي جهد يؤدي إلى وضع حد لمحنة الشعب العراقي الشقيق ، متطلعا إلى مستقبل مشرق للعراق الشقيق تراعى فيه حرمة الجوار والالتزام التام بالمواثيق والأعراف العربية والإسلامية والدولية وفي مقدمتها الالتزام الأمين بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة .

كما يعبر المجلس عن استعداد دوله للإسهام في تقديم الدعم الإنساني اللازم للشعب العراقي والمساهمة في كل ما من شأنه تخفيف معاناته وتلبية احتياجاته الإنسانية المختلفة .

ويعرب المجلس عن تقديره لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا على الدعوة إلى عقد هذا الاجتماع الاستثنائي وكرم الضيافة وحسن الاستقبال .


صدر في مدينة الكويت
5 صفر 1424هـ
الموافق 7 أبريل 2003م