أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

No content found

  الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يؤيد البيان الصادر من وزارة الخارجية السعودية

الأمانة العامة - الرياض
أعرب معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عن تأييده للبيان الصادر من وزارة الخارجية السعودية حول ما ورد في التقرير الذي تم تزويد الكونجرس الأميركي به، والمتعلق بجريمة مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي،  رحمه الله.
وأكد الأمين العام عن تقديره للدور الكبير والمحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في تعزيز الأمن والسلم الإقليمي والدولي، ولدورها الكبير في مكافحة الإرهاب ودعم جهود المجتمع الدولي في مكافحته وتجفيف منابعه.

وأشار الأمين العام بأن التقرير لا يعدو كونه رأيًا خلا من أي أدلة قاطعة، مؤكدًا بأن ما تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، في دعم الأمن والسلم الإقليمي والدولي وفي مكافحة الإرهاب هو دور تاريخي وثابت ومقدر، معربا في الوقت نفسه عن تأييده لكل ما تتخذه المملكة العربية السعودية من أجل حفظ حقوقها و تعزيز مكتسباتها ودعم دورها في تعزيز ثقافة الوسطية والاعتدال.