أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

No content found

  دعا المواطنين والمقيمين في دول المجلس لاتباع الإرشادات الوقائية لضمان سلامتهم...أمين عام مجلس التعاون يشيد بالإجراءات المطبقة من دول المجلس للتعامل مع فيروس كورونا

الأمانة العامة - الرياض

أشاد معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، باتخاذ كافة دول المجلس الإجراءات الاحترازية للتعامل الوقائي بما يتعلق بفيروس كورونا المستجد (COCID-19)، وكذلك الإجراءات الاستثنائية الطارئة المطبقة بشأن الحالات التي اكتشفت إصابتها بالمرض، كما أشاد بالإجراءات المتخذة من قبل المملكة العربية السعودية ودولة الكويت بشأن التنقل عبر الحدود وتتبع خط سير المسافرين، بما يعزز الإجراءات الاحترازية في السيطرة والحد من انتشار الفيروس.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون في بيان صادر اليوم الخميس الموافق ٢٧ فبراير ٢٠٢٠م، إن دول مجلس التعاون تبنت إجراءات استثنائية للتعامل مع ظاهرة تفشي الفيروس، من خلال التخطيط الشامل للوقاية من هذا المرض، والتعامل مع الحالات الطارئة، حماية لمواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأشار الأمين العام إلى أن دول المجلس ماضية في تنفيذ  اللوائح الصحية الدولية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، وتنفيذ دليل الاجراءات الصحية الموحدة في المنافذ الحدودية لدول مجلس التعاون، الذي أقره المجلس الأعلى في القمة التاسعة والثلاثين بالرياض في ديسمبر ٢٠١٩م. 

وثمّـن الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الجهود التي تقوم بها جميع وزارات الصحة بدول المجلس للوقاية والتعامل مع هذا الفيروس، وتفعيلهم الفوري لما خلص إليه الاجتماع الاستثنائي لوزراء الصحة بدول المجلس الذي عقد بمقر الأمانة العامة في ١٩ فبراير الحالي، داعيا مواطني دول المجلس والمقيمين فيها إلى إتباع كافة الإرشادات والتعليمات الوقائية والاحترازية، والتعاون مع الأجهزة المعنية لضمان سلامتهم.