أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

No content found

  عقد الاجتماع (21) للجنة الوزارية المعنية بمتابعة تنفيذ قرارات العمل المشترك بمجلس التعاون

الأمانة العامة - الرياض

عقدت اللجنة الوزارية المعنية بمتابعة تنفيذ قرارات العمل المشترك بمجلس التعاون اجتماعها الحادي والعشرين، برئاسة معالي وزير شؤون مجلس الوزراء بدولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الخميس الموافق 12 نوفمبر 2020م، وبمشاركة معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، عبر تقنية الاتصال المرئي.

وفي بداية الاجتماع، قدم أصحاب المعالي والسعادة خالص التعازي والمواساة للشعب الكويتي والخليجي والأمتين العربية والإسلامية بوفاة حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت رحمه الله، مشيدين بالجهود الحثيثة والإنجازات الكبيرة والدعم المتواصل الذي قدمه سموه لتعزيز العمل الخليجي المشترك.

ورفع أصحاب المعالي والسعادة التهاني والتبريكات لحضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بمناسبة توليه مقاليد الحكم، وإلى صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بمناسبة توليه ولاية العهد في دولة الكويت.

ورفع أصحاب المعالي والسعادة التهاني لجلالة السلطان هيثم بن طارق، حفظه الله ورعاه، والشعب العماني بمناسبة اليوم الوطني الخمسين لسلطنة عمان، متمنين لها المزيد من الرخاء والازدهار.

كما قدم أصحاب المعالي والسعادة خالص التعازي والمواساة لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وللشعب البحريني والخليجي والأمتين العربية والإسلامية بوفاة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، رحمه الله، مستذكرين جهود الفقيد والإنجازات الكبيرة والدعم المتواصل الذي قدمه سموه لتعزيز العمل الخليجي المشترك.

كما رفع الوزراء التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة بمناسبة تعيينه رئيساً للوزراء في مملكة البحرين.

وتطرق الاجتماع إلى أهمية تعريف المواطن الخليجي بقرارات العمل المشترك والقرارات الخاصة بالسوق الخليجية المشتركة، وأن تستمر الأمانة العامة باستكمال عقد الورش التعريفية لقرارات العمل المشترك في عدة مجالات.

وتم خلال الاجتماع التأكيد على أهمية الجهود التي يقوم بها المركز الإحصائي الخليجي من دراسات ميدانية عملية، وعلى أهمية التنسيق بين المركز والأجهزة الإحصائية الوطنية في دول المجلس لتنفيذ المسح الإحصائي لدراسة قياس مدى تنفيذ قرارات العمل الخليجي المشترك على أرض الواقع.

وقد أكد أصحاب المعالي والسعادة في الاجتماع إلى أهمية أن تقوم الدول الأعضاء والأمانة العامة بالمتابعة المستمرة لتنفيذ قرارات المجلس الأعلى، من خلال صدور أدوات تشريعية ووطنية لتذليل العقبات التي قد تعترض طريق تنفيذ القرارات.