أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

No content found

  عقد الاجتماع العشرين لأصحاب المعالي والسعادة وزراء التعليم العالي بدول مجلس التعاون

الأمانة العامة - الرياض

عقد أصحاب المعالي والسعادة وزراء التعليم العالي بدول مجلس التعاون اجتماعهم العشرين، يوم الخميس الموافق 15 أكتوبر 2020م، عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة معالي الدكتور حسين إبراهيم الحمادي وزير التعليم العالي بدولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الدورة الحالية، وبمشاركة معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. 

وفي بداية الاجتماع، قدم الوزراء خالص التعازي والمواساة للشعب الكويتي والخليجي والأمتين العربية والاسلامية بوفاة حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح  أمير دولة الكويت رحمه الله رحمة واسعة، مشيدين بالجهود الحثيثة والإنجازات الكبيرة والدعم المتواصل الذي قدمه سموه لتعزيز العمل الخليجي المشترك، ورفع أصحاب المعالي والسعادة التهاني والتبريكات لحضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بمناسبة توليه مقاليد الحكم.

كما رفع الوزراء أسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، حفظهم الله ورعاهم على توجيهاتهم ورؤاهم الحكيمة في حماية صحة الإنسان في دول المجلس للوقاية من جائحة فيروس كورونا وعلى الدعم اللامحدود لاستقرار ونماء الاقتصاد ورعاية أبناء دول المجلس والمحافظة على صحتهم من هذه الجائحة، بالإضافة إلى دعمهم المتواصل وتوجيهاتهم الحكيمة، كما قدموا خالص شكرهم لكافة الجهات الحكومية المسؤولة والمخلصة في حماية دول المجلس من الجائحة وبخاصة القطاع الصحي والكوادر الطبية التي قدمت تضحيات مشهودة ووقوفهم في الصفوف الأولى في مواجهة الجائحة .

وقد ناقش الوزراء في هذا الاجتماع العديد من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال في مقدمتها، قرارات المجلس الأعلى الموقر في دورته (40) المتعلقة بالتعليم العالي في دول المجلس، وجهود وزارات التعليم العالي بدول المجلس في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19 وما قامت به الوزارات من أعمال ومبادرات لتنظيم استمرار التعليم عن بعد مما ساعد في المحافظة على صحة ابناء دول المجلس والتحكم في انتشار المرض.

كما اطلع الوزراء على نتائج وتوصيات لجنة وكلاء وزارات التعليم العالي بدول المجلس، وما تضمنته من نتائج أعمال للجان الفنية العاملة تحت مظلة مجلس التعاون، واتخذ الوزراء القرارات المناسبة بشأنها .