أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

No content found

  الأمين العام لمجلس التعاون يدشن المنصة المكانية لأهداف التنمية المستدامة لدول مجلس التعاون

الأمانة العامة - مسقط

دشن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، المنصة المكانية لأهداف التنمية المستدامة لدول مجلس التعاون، وذلك في احتفال أقيم اليوم الأربعاء الموافق 9 أكتوبر 2019م، في مقر المركز الاحصائي لدول مجلس التعاون بمدينة مسقط.

وقد حضر التدشين سعادة حمد بن راشد المري الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية، وسعادة السيد عبدالملك آل الشيخ رئيس الشؤون الاقتصادية بالأمانة العامة، وسعادة السيد خالد آل الشيخ المدير العام لمكتب هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية، وسعادة السيد خميس البلوشي مدير مكتب هيئة جودة التعليم، وعدد من المسؤولين في الأمانة العامة، وكبار المسؤولين ومنسوبي المركز.

وفي بداية الحفل ألقى سعادة السيد صابر الحربي المدير العام للمركز كلمة قال فيها إن تدشين مشروع المنصة المكانية لمؤشرات التنمية المستدامة لدول مجلس التعاون يأتي ضمن خطوات المركز في التنويع بأساليب ووسائل نشر وإتاحة البيانات، وذلك بهدف رصد التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة في دول مجلس التعاون ليعكس الجهود التنموية الكبيرة التي تقوم بها دول المجلس في شتى المجالات.

 وأوضح المدير العام أن المركز قام بتحديث طرق عرض البيانات من خلال التمثيل البصري عبر النظم الجغرافية المكانية والانفوجرافيك، بالإضافة الى المواد الفلمية وذلك بهدف أن تكون قريبة من مختلف فئات المستخدمين، مشيرا الى أن المنصة توفر احصاءات رسمية تضم (100) مؤشر خاص بأهداف التنمية المستدامة يتم تحديثها بشكل دوري بالتعاون مع الدول الأعضاء.

وألقى الأمين العام لمجلس التعاون كلمة أشاد فيها بالمسيرة المباركة لمركز الاحصاء لدول مجلس التعاون بفضل ما يلقاه من دعم ومساندة من صاحب الجلالة جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى، وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، حفظهم الله ورعاهم.

وأثنى الأمين العام على الجهود المتميزة والعطاء الكبير لمنسوبي المركز الذين تمكنوا من انجاز المنصة المكانية لأهداف التنمية المستدامة لدول مجلس التعاون، معربا عن ثقته بأن دول مجلس التعاون ستتمكن من تحقيق أهداف التنمية المستدامة قبول حلول عام 2030، مثلما تمكنت في عام 2010م من تحقيق الأهداف الألفية للتنمية لعام 2015م.

وأعرب معاليه عن شكره وتقديره لمدير عام المركز ومنسوبيه واللجنة الوزارية المعنية بالعمل الاحصائي على الجهود التي يقومون بها لتفعيل ودعم عمل المركز.