أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

No content found

  عقد اجتماع لجنة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي بمجلس التعاون

الأمانة العامة - مسقط

عقدت لجنة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي بمجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعها التاسع عشر اليوم الثلاثاء الموافق 8 أكتوبر2019 بمقر الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى في مدينة مسقط برئاسة معالي  الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي في سلطنة عمان، رئيسة الدورة الحالية للجنة، وبحضور أصحاب المعالي والسعادة وزراء التعليم العالي في دول مجلس التعاون، وبمشاركة الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.

وفي بداية الاجتماع ألقت معالي وزيرة التعليم العالي في سلطنة عمان كلمة أكدت فيها على ضرورة ادراج التخطيط للذكاء الاصطناعي وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتكون ضمن بنود السياسات التربوية التي يمكن تطويعها لتعزيز تدريس وتمكين المعلمين، وتوفير فرص التعليم والتدريب وتنمية المهارات اللازمة للعمل والحياة في عصر الذكاء الاصطناعي.

كما ثمنت معاليها جهود الأمانة العامة لمجلس التعاون في التنسيق لإعداد مشروع الخطة الاستراتيجية للجنة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي، مشيرة الى أن هذه الخطة الاستراتيجية جاءت في اطار نموذجي شامل يتطلع من خلال رؤيته الى الريادة والتكامل في منظومة العمل الخليجي المشترك في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، وتبرز قيمته المؤسسية وأهدافه الاستراتيجية.

كما ألقى الأمين العام لمجلس التعاون كلمة أكد فيها أن أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، حفظهم الله، يولون قطاع التعليم العالي اهتماما بالغا، إيمانا منهم بأهمية الدور الفاعل الذي يقوم به في مسيرة التنمية الشاملة في دول المجلس، إذ يعد هذا القطاع من أهم البنى الأساسية للتنمية البشرية، ويمثل استثماراً استراتيجياً في رأس المال البشري لرفعة ورقي المجتمعات.

  وأشاد الأمين العام بالدور البارز الذي يقوم به الوزراء، بكل كفاءة واقتدار، لوضع الخطط والمشاريع الطموحة للارتقاء بمستوى التعليم العالي في دول المجلس، وما يبذلونه من جهود لتعزيز التعاون والتكامل بين دول المجلس في هذا المجال الحيوي، مما كان له أبرز الأثر في ازدياد أعداد الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في دول المجلس، بما فيها الجامعات الأجنبية التي تتخذ من دول المجلس مقرا لها بفضل ما تلقاه من دعم وتشجيع . كما أثنى الأمين العام على مساعي الوزراء لتكون جامعات دول المجلس  صروحا ثقافية شامخة ومنارات حضارة رائدة ، بما تقوم به من أنشطة ثقافية متنوعة تنمي الوعي وتثري فكر الشباب الخليجي وتعده للمستقبل المنشود، معربا عن تطلعه الى  قرارات بناءة تدفع بمسيرة التعليم العالي  في دول المجلس إلى مزيد من الرقي والتطوير.

وقد بحثت اللجنة عددا من الموضوعات المتعلقة بتعزيز العمل الخليجي المشترك في مجال التعليم العالي، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.