وكالات الأنباء في دول المجلس

الأمين العام لمجلس التعاون يعتبر الاجتماع المشترك
الخليجي الأوروبي من أهم الاجتماعات التي عقدت بين وزراء خارجية الجانبين

  الأمانة العامة - الرياض

2006-5-21

قال معالي عبد الرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ان الاجتماع المشترك السادس عشر بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي الذي أنهى أعماله مساء أمس الاثنين 15/5/2006م في بروكسل ، يعتبر من أهم الاجتماعات التي عقدت بين وزراء خارجية الجانبين .

وأكد معالي الأمين العام لمجلس التعاون في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع المشترك على أهمية تطوير وتعزيز علاقات التعاون القائمة بين الجانبين الأوروبي والخليجي في كافة المجالات ، وأهمها اتفاقية التجارة الحرة.

وأوضح معاليه ان هناك إرادة سياسية حقيقية ورغبة ملحة مشتركة للانتهاء من تلك المفاوضات بأسرع وقت ممكن وتذليل كافة العقبات التي تواجهها ، وإيجاد الحلول المناسبة لها حيث سيتم تقيم الوضع بعد ذلك من قبل الجانبين الأوروبي والخليجي على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمـم المتحدة فـي نيويورك خلال شهر سبتمبر 2006م ، مضيفا بأن الظروف الاقتصادية تشكل فرصة مهمة لتقوية العلاقات بين دول المجلس والاتحاد الأوروبي وان التوصل الى اتفاقية التجارة الحرة بينهما سيمهد الطريق لتحقيق شراكة اقتصادية وإستراتيجية تعود بالفائدة على الجانبين .

من جهة ثانية أوضح معالي عبد الرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في كلمته التي ألقاها في الاجتماع المشترك السادس عشر بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي انه كانت رغبة الجميع في ان يتم التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين في هذا الاجتماع ، مشيرا الى وجود عدد من النقاط التي سيتم استكمال مناقشته والنظر في حل مناسب لها في اجتماع الوزراء المعنيين بالمفاوضات والمفوض الأوروبي للتجارة .

وقال الأمين العام لمجلس التعاون ان دول المجلس حريصة على الانتهاء من هذه المفاوضات ولديها الرغبة في التوقيع على هذه الاتفاقية في اقرب فرصة ، وقد قدمت الكثير من المرونة وحققت الكثير من طلبات الاتحاد الأوروبي في مختلف المواضيع التي طرحت في هذه المفاوضات ، معربا عن اعتقاده بان التوقيع على الاتفاقية سهل تحقيقه إذا أبدى الاتحاد الأوروبي مرونة بشأن المواضيع العالقة .

- عودة -