وكالات الأنباء في دول المجلس

الدورة التحضيرية(101) للمجلس الأعلى لمجلس التعاون تستأنف
أعمالها يوم الخميس بمقر الأمانة العامة للمجلس

  الأمانة العامة - الرياض

2006-12-4

تستأنف يوم الخميس القادم ، بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون، أعمال الدورة (101) للمجلس الوزاري (التحضيرية) للدورة السابعة والعشرين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي ستعقد بالعاصمة السعودية (الرياض) يومي 9-10من شهر ديسمبر 2006م .

وأوضح معالي عبد الرحمن بن حمد العطية ، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في تصريح له اليوم، بأن الاجتماع التكميلي للدورة التحضيرية يأتي عادة قبيل انعقاد القمة ليتسنى لوزراء الخارجية تغطية كافة الموضوعات التي سيتم رفعها إلى أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، معربا عن قناعته بان قمة الرياض سوف تضيف زخما جديدا لمسيرة مجلس التعاون، وبما يعود بالنفع والخير على المنطقة بوجه عام وعلى مواطني دول المجلس بوجه خاص .

وقال الأمين العام لمجلس التعاون بأن المجلس الوزاري سوف يستكمل بحث الموضوعات والملفات التي سيتم عرضها على الدورة السابعة والعشرين للمجلس الأعلى، معربا عن ثقته في قدرة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله بالخروج بقرارات تلبي الطموحات وتزيد من التلاحم والتعاضد القائم بين الدول الأعضاء. موضحا معاليه بان المجلس الوزاري سيواصل مناقشة العديد من الموضوعات إضافة إلى توصيات اللجان الوزارية المختلفة ذات العلاقة بمسيرة المجلس والتي عقدت اجتماعاتها مؤخرا، و المستجدات على الساحة السياسية والأمنية مثل موضوع مكافحة الإرهاب، و قضية احتلال إيران للجزر الثلاث التابعة لـدولة الإمارات العربية المتحدة والعلاقات مع إيران والملف النووي الإيراني ، وتطورات الوضع في العراق ، و فـي الأراضي الفلسطينية وعملية السلام فـي الشرق الأوسط ، وكـذلك تطورات الوضع فـي لبنـان والسودان والصومال، مؤكدا أن ما يمر به لبنان في الوقت الحالي من ظروف تدعو إلى القلق وقد تؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها معربا عن أمله أن تسود الحكمة وان يتحمل الجميع مسئولياتهم في التصدي لمخاطر الفتنة ومنع الانقسام والفرقة.

- عودة -