أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

  • ورشة عمل الأمن في عيون الشباب

    ورشة عمل الأمن في عيون الشباب تمثل ورشة العمل الأخيرة والسادسة المنبثقة من مؤتمر الشباب في مجلس التعاون – الرياض 2013م حيث شارك الشباب مع المسؤولين في سرد همومهم والعمل على توصيات في الامور التي تهم الشباب.

    محاور النقاش لورشة العمل:
    1- أمن الخليج بيد أبناءها
    2-

    إقرأ المزيد
    06نوفمبر
    -
    08نوفمبر
    .الخبر - المملكة العربية السعودية
    شارك الفعالية
    ..

  الأمين العام لمجلس التعاون يشارك في افتتاح مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل في سلطنة عمان

الأمانة العامة - مسقط

برعاية وحضور صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار صاحب الجلالة  السلطان قابوس بن سعيد المعظم ورئيس مجلس البحث العلمي، شارك الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني اليوم الأثنين 11 فبراير 2019م في افتتاح مؤتمر (اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل) الذي تنظمه وزارة الخارجية في سلطنة عمان بالتعاون مع عدد من الوزارات المختصة والمؤسسات الأكاديمية، وبمشاركة دولية واسعة من المختصين والمهتمين بمجالات اقتصاد المحيطات والاستدامة البيئية والتنمية المستدامة.

وقد افتتح المؤتمر بكلمة من سعادة السيد عبدالسلام بن محمد المرشدي، الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام لسلطنة عمان، عبر فيها عن شكر وتقدير الجهات المنظمة على المشاركة الفاعلة من الخبراء والعلماء والباحثين في علوم المحيطات في هذا المؤتمر الدولي، مشيراً إلى أن المؤتمر يهدف إلى تسليط الضوء على الأهمية التي تكتسبها المحيطات في الاقتصاد العالمي، حيث تبلغ نسبة مساهمتها 3 مليار دولار أمريكي، كما أن اقتصاد المحيطات يوفر سبل العيش لأكثر من30  مليون شخص في قطاع صيد الأسماك.

وقال إن المؤتمر يشتمل على ندوات وورش عمل تتناول مختلف الجوانب العلمية والتنموية والاقتصادية، مشيراً إلى أن الاهتمام باقتصاد المحيطات يعكس الاهتمام بتنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل للأيدي العاملة الوطنية، مؤكدًا أن المحيطات هي "عامل مشترك" لكثير من دول العالم وعامل أساسي من عوامل الاقتصاد داعيًا إلى تكثيف التعاون بين دول العالم عبر الدبلوماسية وتوطيد العلاقات السياسية والشراكات الاقتصادية.

الجدير بالذكر أن المؤتمر يهدف إلى تطوير الأفكار الداعمة لأجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة متمثلاً في هدف (الحياة تحت الماء)، وتوفير منصة عالية المستوى تجمع الخبراء والقادة السياسيين والهيئات العاملة في قطاع الصناعة الدولية، وبحث الفرص التجارية الكامنة للمستثمرين في الصناعات البحرية.