أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

  • ورشة عمل الأمن في عيون الشباب

    ورشة عمل الأمن في عيون الشباب تمثل ورشة العمل الأخيرة والسادسة المنبثقة من مؤتمر الشباب في مجلس التعاون – الرياض 2013م حيث شارك الشباب مع المسؤولين في سرد همومهم والعمل على توصيات في الامور التي تهم الشباب.

    محاور النقاش لورشة العمل:
    1- أمن الخليج بيد أبناءها
    2-

    إقرأ المزيد
    06نوفمبر
    -
    08نوفمبر
    .الخبر - المملكة العربية السعودية
    شارك الفعالية
    ..

اولاً : الاتصالات

خلال السنوات الماضية ، تم تحقيق العديد من الإنجازات في مجال الاتصالات ، والتي توجزها الفقرات التالية:     

* ضُمت اللجنة الدائمة للاتصالات التي أنشئت بين دول منطقة الخليج (عدا المملكة العربية  السعودية) عام 1970م إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون تحت اسم "المكتب الفني للاتصالات لمجلس التعاون لدول الخليج العربية" ، وتم إقرار نظامه الداخلي من قبل اللجنة الوزارية والمجلس لأعلى عام 1985م.

* إنجاز الدراسة الخاصة بالتكامل بين دول المجلس في مجال الاتصالات.

* ربط دول المجلس من خلال الكوابل الألياف البصرية.

* توسيع الشبكات الداخلية بدول المجلس بحيث تكون كافية للحركة الخليجية المنتهية والعابرة.

* توحيد العديد من برامج التدريب في مجال الاتصالات وتطبيقها في المعاهد والكليات.

* تنفيذ دراسة فنية متخصصة للتعرف على طبيعة الانتشار الموجي في منطقة الخليج العربي وتأثير ظاهرة الممرات  الهوائية على انتشار الموجات في منطقة الخليج . اعتمدت الدارسة على معلومات الأرصاد  الجوية بدول المجلس لمدة عشر سنوات ونتج عنها نموذج رياضي لانتشار الموجات اللاسلكية في منطقة الخليج العربي.

* تنفيذ العديد من الدورات المشتركة المتخصصة لمعاهد وكليات ومراكز الاتصالات وقبول العديد من المتدربين من الدول الأعضاء.

* فتح المجال للعديد من المنح الدراسية المقدمة لمواطني دول المجلس.

* إنشاء مجموعة دول مجلس التعاون ضمن مجلس إدارة المنظمة البحرية للأقمار الصناعية (الانمارسات).

* إعداد خطة لدول المجلس لتوزيع واستخدام القنوات التلفزيونية الرقمية الأرضية والتنسيق في ذلك مع دول  الجوار (العراق واليمن وإيران) ، وتم اعتماد هذه الخطة وتسجيلها لدى الاتحاد الدولي للإتصالات في المؤتمر الاقليمي للقنوات التلفزيونية الرقمية الأرضية عام 2006م.

* تكوين مجموعة دول مجلس التعاون في مجلس محافظي منظمة الانتلسات.

* تبني نظام "جي . اس . ام" للهاتف السيار كنظام موحد بجميع دول المجلس.

* إعتماد آلية لتشغيل شبكات الجيل الثاني والثالث للهاتف النقال في المناطق  الحدودية بين دول المجلس وذلك منعاً للتداخلات المتبادلة بين هذه الشبكات في المناطق الحدودية بين الدول الأعضاء.

* اعتماد خطة استعادة الخدمة (الطوارئ) في مجال الاتصالات بين دول المجلس.

* عمل تخفيضات خلال ساعات الليل وأيام الجمع والعطلات الرسمية بين دول المجلس لجميع خدمات الاتصالات.

* تخفيض رسوم وأسعار خدمات الاتصالات.

* حفض اسعار التجوال بين دول المجلس بنسبة تزيد عن 50%.

* إعتماد آلية لتشغيل الأنظمة المستخدمة للنطاق العريض في  المناطق الحدودية بين دول المجلس.

* تطبيق مبدأ المرسل يحتفظ بجميع الإيرادات (S. K . A) عند التحاسب.

* تخفيض أسعار التحاسب مع الدول التي تعاني دول المجلس من أسعار مرتفعة معها وذلك من خلال فريق العمل الذي قام بزيارات جماعية لتلك الدول.

* عقد عدد من الندوات  المتخصصة عن الآثار المترتبة عن اتفاقية منظمة التجارة العالمية في مجال الاتصالات والبريد.

* تخفيض أسعار التحاسب للحركة الهاتفية فيما بين الدول العربية.

* تشكيل فريق مشترك بين الجهات المختصة بدول المجلس وممثلين عن وزارة الدفاع الأمريكية ، والاتفاق على آلية لتشغيل الرادارات المحمولة على السفن الأمريكية وسفن قوات التحالف المتواجدة في منطقة الخليج العربي ، مع تحديد النطاقات التي يمكن أن تعمل عليها لتفادي أي تداخلات تسببها هذه الرادارات على خدمات الاتصالات بدول المجلس.

* إنجاز عملية الربط المباشر بين شبكات الإنترنت بدول المجلس لما له من مزايا اقتصادية وحماية لأمن المعلومات ، وتحديد أسماء وعناوين نطاقات الإنترنت الخاصة بدول المجلس ، وتشجيع دعم المحتوى المحلي لشبكة الإنترنت ، وبذل الجهد في مجال تعريب المعلومات على الشبكة.

* تبني دول المجلس المنهجية التي قدمتها  مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لتعريب أسماء النطاقات والمواقع على شبكة الانترنت.

* إعتماد آلية لتنسيق استخدام القنوات الإذاعية (FM) بين دول المجلس وبينها ودول الجوار بمنطقة الخليج العربي ، تحتوي على المواصفات الفنية التي يجب الالتزام بها عند تشغيل هذه القنوات منعاً لأي تداخلات بينها.

* تنسيق وتوحيد المواقف في المحافل الدولية في مجالي البريد والاتصالات.

* تنفيذ وصلات الربط بواسطة الكوابل الضوئية بين دول المجلس ، ولقد أصبحت هذه الوصلات متكاملة وعلى درجة عالية من الكفاءة.

* تكثيف استغلال مراكز العبور الخليجية لتمرير الحركة البينية الفائضة وتلك  الصادرة إلى الدول الأخرى.

* تبني أسعار تجارية وتفضيلية مخفضة بين الدول الأعضاء للحركة العبورية ، بحيث تكون أسعار العبور المطبقة بين دول المجلس متوافقة مع الميزة السعرية والفنية.

* الاتفاق على الآلية المنظمة لتشغيل شبكات (تترا) في المناطق الحدودية بين دول المجلس ، كما تم الاتفاق على توحيد النطاقات المخصصة لهذه الشبكات للاستخدامات التجارية والأمنية.

* البدء بفتح الأسواق المحلية بدول المجلس أمام المنافسة ودخول شركات إتصالات خليجية في هذا المجال.

* إقرار إنشاء نقاط  اتصال (CERT) للتعامل مع الحوادث المتعلقة بأمن المعلومات والاستجابة لها وقت حدوثها وعلى مستويات متعددة ، وإنشاء شبكة تعاونية بين نقاط الاتصال لتبادل معلومات وتقنيات أمن المعلومات على شبكة الإنترنت.

* إجراء تخفيض على أسعار التحصيل التي تؤخذ من المستخدم يتماشى مع التخفيض على معدل التحاسب.

* تشكيل فريق من الجهات المختصة بدول المجلس لبلورة وجهة نظر موحدة تجاه المواضيع المطروحة على المؤتمرات العالمية للاتصالات والتي تؤثر تأثيراً مباشراً على خدمات الاتصالات بدول المجلس.

 * تحديد نطاقات موحدة لدول المجلس لاستخدامها للإغاثة أثناء الكوارث وحالات الطوارئ وتسجيلها لدى الاتحاد الدولي للاتصالات.

* تنفيذ عدد من الدورات وورش العمل المتخصصة في إدارة واستخدام ومراقبة الطيف الترددي ، وقضايا الصحة والبيئة وعلاقتها بخدمات الاتصالات اللاسلكية.

* الاتفاق على توحيد النطاقات المستخدمة للاتصالات التشغيلية بين شبكات السكك الحديدية (القطارات) بدول المجلس.

* تطبيق خاصية (CAMEL) في الشبكات المعنية ، مع الأخذ في الاعتبار التطبيقات الأحدث لهذه الخاصية.

* نجاح دول المجلـس في الحصول على مقاعد في كل من الاتحاد الدولي للاتصالات ، والاتحاد البريدي العالمي ، وكذلك مجلس الاستثمار التابع للاتحاد الدولي للاتصالات.

* تنسيق وتسجيل العديد من الترددات التي تطلبها دول المجلس لخدمة الطيران مع المنظمة الدولية للطيران المدني (ايكاو).

* وضع اللوائح المنظمة للترخيص للمحطات الأرضية على سطع الطافيات بدول المجلس.

* إعتماد خطة لدول المجلس للانتقال الجماعي من البث التلفزيوني التماثلي الأرضي إلى البث الرقمي ، مع تحديد الجدول الزمني والتكنولوجيا المستخدمة.

* تم الحصول على عضوية القطاعات الثلاثة بالاتحاد الدولي للاتصالات وهي قطاع الراديو ، وقطاع تنمية الاتصالات ، وقطاع تقييس الإتصالات ، والمشاركة في المؤتمرات التي تنظمها هذه القطاعات لمتابعة مصالح دول المجلس.

* التنسيق المستمر مع فريق العمل العربي الدائم للطيف الترددي المنبثق عن جامعة الدول العربية لتوحيد المواقف تجاه المواضيع المطروحة على المؤتمرات العالمية المتخصصة في الاتصالات.

* تنفيذ العديد من القياسات الميدانية المشتركة في المناطق الحدودية بين دول  المجلس ، وذلك لتحديد نسبة التداخلات المتبادلة والتغطية المتجاوزة للحدود لشبكات الهاتف النقال والشبكات الخاصة ذات النطاق العريض ، ووضع الحلول المناسبة لإيقافها.

* إعداد آلية لتسهيل انتقال هواة اللاسلكي المرخصين بإحدى دول المجلس بين الدول الأعضاء و، السعي لإقرارها من الجهات المختصة.

* التنسيق مع الاتحاد الدولي للاتصالات لتحديد الشبكات الساتلية التي يمكن أن تؤثر على دول المجلس عند تشغيلها والاعتراض عليها لدى الاتحاد.

* التنسيق بين دول المجلس لإيقاف التداخلات المتبادلة على الترددات المستخدمة بالدول الأعضاء للخدمات اللاسلكية من خلال عقد الاجتماعات التنسيقية.

* تخصيص الترددات لدول المجلس للخدمات الثابتة والمتنقلة وتنسيقها مع بقية الدول الأعضاء لتفادي أي تداخلات عليها.

* الاتفاق على اللوائح المنظمة لترخيص واستخدام الأجهزة اللاسلكية قصيرة المدى.

* التباحث مع الشركات العاملية الكبرى المقدمة لتطبيقات الانترنت بهدف ايجاد آلية للتعاون مع هذه الشركات للحد من اساءة استخدام الخدمات المقدمة من هذه الشركات لانتهاك القوانين المحلية وترويج المحتوى المخالف والافكار المسيئة التي تدعو للكهراهية والارهاب وتعريض حياة الناس للخطر.

* اعداد مؤشرات سنوية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بدول المجلس للمساهمة في اعداد الخطط المستقبلية لهيئات الاتصالات والمشغلين في الدول الاعضاء.

* متابعة تنفيذ خطة العمل المشتركة بين دول المجلس وكل من الاردن والمغرب في مجال الاتصالات.

* التنسيق مع الجانب الاوربي لعقد ورش عمل مشتركة في مواضيع الاتصالات وذلك خلال عام 2016.

* تم تطبيق خطة خفض اسعار التجوال حيث بدأت المرحلة الأولى اعتباراً من 1 أبريل 2016م ، ويبلغ متوسط التخفيض في هذه المرحلة 40% لجميع خدمات التجوال.

ثانياً: البريد

* اعتماد مذكرة التفاهم للبريد الممتاز فيما بين الدول الأعضاء.

* عقد المعرض المشترك للطوابع البريدية بدول المجلس سنويا وحسب التسلسل الأبجدي.

* قيام إدارات البريد بإعطاء تعرفة تفضيلية ومخفضة لجميع المطبوعات الصادرة بدول المجلس ، وتعرفة مخفضة للبريد الممتاز فيما بين دول المجلس.

* الموافقة على تخفيض قيمة التعويض في حالة عدم توازن مبادلات بعائث البريد  الممتاز بين الإدارات الأعضاء.

* اصدار طابع خليجي موحد بمناسبة اليوبيل الفضي لقيام مجلس التعاون.

* مشاركة الدول الأعضاء بمعرض الطوابع الدولية بإسم "المجموعة البريدية الخليجية".

* تنفيذ العديد من المناقصات المشتركة لشراء لوازم ومعدات البريد بصورة جماعية.

* البدء في تنفيذ وتسويق المنتج الجديد للبريد الممتاز تحت اسم تجاري خليجي اكسبرس (GULF EX) ، والموافقة على نظام الشرائح في تعرفته.

* الإنتهاء من إعداد النظام (القانون) الموحد الذي ينظم عمل الشركات العاملة في مجال البريد العاجل والطرود داخل دول المجلس ولائحته الداخلية.

ثالثاً: بطاقة الهوية الموحدة لدول المجلس (البطاقة الذكية)

تنفيذاً لتوجيهات المجلس الأعلى في اللقاء التشاوري السادس (جدة ، مايو 2004م) بشأن تنفيذ مشروع بطاقة الهوية الموحدة لدول المجلس (البطاقة الذكية) خلال سنتين ، مع ضرورة وضع الآليات المناسبة لتطبيقها بين دول المجلس من خلال اللجان المعنية ، وقراره في دورته الخامسة والعشرين (المنامة ، ديسمبر 2004م) بـ "حث الدول التي لم تستكمل مشروع البطاقة الذكية الوطنية على إنهاء متطلبات المشروع ، وتشكيل لجنة توجيهية تكون ممثلة للجهات الرئيسية المعنية بمشروع البطاقة الذكية في الدول الأعضاء ، وتعمل على توسيع نطاق استخدام البطاقة الذكية ومتابعة استكمال التطبيقات الأخرى على مستوى دول المجلس".

وخلال السنوات الماضية ، تم تحقيق العديد من الإنجازات في مجال البطاقة الذكية ، والتي توجزها الفقرات التالية:

* أصدرت جميع الدول الأعضاء بطاقاتها الذكية بشكل نهائي.

* تم اعتماد استخدام البطاقة في التنقل ويجري العمل بها حالياً من قبل جميع الدول الاعضاء.

* تم الانتهاء من إعداد الدليل الموحد لقراءة البطاقات الذكية إلكترونياً في المنافذ بين دول المجلس ويتم استخدامه حسب جاهزية كل دولة وبما يتفق مع أنظمتها.

* انهت اللجنة المعنية بالبطاقة الذكية ، الآلية اللازمة لاستخدام البطاقة الذكية في البوابات الالكترونية ويتم استخدامها حسب جاهزية كل دولة.

* يتم تنقل جميع الفئات العمرية من المواطنين بالبطاقة الذكية.

* اعتماد استخدام البطاقة الذكية كإثبات هوية لمواطني دول المجلس في التعاملات والاستخدامات المتعلقة بالمواطن لـدى القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء ، وأن تقوم الجهات المعنية في الدول الأعضاء بإصدار التشريعات والقرارات الملزمة للقطاعين العام والخاص بقبول بطاقة الهوية الشخصية كإثبات هوية لمواطني دول المجلس.

* اضافة الملف الصحي لحامل البطاقة ضمن المعلومات التي تتضمنها البطاقة الذكية . وتم الاتفاق على البيانات والحقول الخاصة التي يجب أن يتضمنها الملف الصحي بالبطاقة الذكية والمتعلقة بالحالات الطارئة ، ويمكن الاطلاع عليها عند الحاجة من قبل الجهات الاسعافية والطبية بالدول الأعضاء ، حيث تم ترميز المعلومات المتفق عليها وتوفيرها والاتفاق على برنامج ادخالها وبرنامج قراءتها من قبل الجهات الاسعافية والطبية بالدول الاعضاء.

* إنشاء مراكز تصديق رقمية وطنية.

* الاتفاق على آلية موحدة لتبادل المعلومات بين دول المجلس حول الابلاغ عن فقدان بطاقة الهوية الذكية سواء داخل دول المجلس او خارجها.

* البدء في اعداد مواصفات البطاقة الذكية لتمكين قراءتها بتقنية (NFC) التلامسية واللاتلامسية ، مثل بصمة العين.

* الاتفاق على آلية حماية المنطقة الخاصة بالتنقل (GCC-LDS).

رابعاً : الحكومة الالكترونية بدول المجلس

* اعتمد المجلس الأعلى في دورته الرابعة والثلاثين (الكويت ، ديسمبر 2013) الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الالكترونية ، وتشمل الخطوط العريضة للتعاون بين دول المجلس في هذا المجال.

* بدأت الدول الأعضاء بتنفيذ ثماني مبادرات مشتركة ذات الاولوية من المسارات الاربعة الواردة في الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الالكترونية لدول مجلس التعاون والمعتمدة من اللجنة الوزارية للحكومة الالكترونية في اجتماعها الثالث (مارس 2014 ، الكويت).

* وافقت اللجنة الوزارية على البدء بتنفيذ الربط بين شبكات الحكومات الالكترونية بدول المجلس ، والذي يعتبر خطوة متقدمة في مجال التنسيق والتعاون بين دول المجلس وصولاً لوحدتها حيث سيتمكن مواطنو دول المجلس من تنفيذ اعمالهم والحصول على خدماتهم في أي دولة من الدول الأعضاء وهم في محل اقامتهم.

* تم انشاء بوابة الكترونية ذكية موحدة لدول المجلس ، بنسختيها الويب  والهواتف المتحركة وباللغتين العربية والانجليزية،  لتقديم معلومات محدثة بشكل دوري عن كل دولة عضو.

* يجري حالياً وضع خطة تنفيذية للخدمات الالكترونية المشتركة التي تقدم للمواطنين وهم في محل اقامتهم.