أخبار التعاون

الاحداث والفعاليات

  • ورشة عمل الأمن في عيون الشباب

    ورشة عمل الأمن في عيون الشباب تمثل ورشة العمل الأخيرة والسادسة المنبثقة من مؤتمر الشباب في مجلس التعاون – الرياض 2013م حيث شارك الشباب مع المسؤولين في سرد همومهم والعمل على توصيات في الامور التي تهم الشباب.

    محاور النقاش لورشة العمل:
    1- أمن الخليج بيد أبناءها
    2-

    إقرأ المزيد
    06نوفمبر
    -
    08نوفمبر
    .الخبر - المملكة العربية السعودية
    شارك الفعالية
    ..

الأهداف
يهدف العمل الشبابي المشترك في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى تحقيق عدد من الأهداف أبرزها:
* تحقيق التواصل بين أبناء دول المجلس من خلال تنظيم اللقاءات المشتركة والتواصل الإلكتروني.
*  تحقيق المساواة بين أبناء دول المجلس.
*  تنسـيق المواقف بين أبناء دول المجلس في المحافل الدولية.
*  تشـجيع الدراسات والبحوث في مجالات الشـباب والرياضة.
*  التعاون مع المنظمات والمجموعات الإقليمية والدولية.
*  وضع أطر عمل مشـتركة في مجال الشـباب والرياضة والمجال الكشفي.
*  وضع لوائح عمل مشـتركة موحدة.
*  توحيد المسميات والأطر والهياكل والاختصاصات في الإدارات والأجهزة والمؤسسات الشبابية والرياضية.
*  تحقيق إستراتيجية موحدة للعمل المشـترك.
* تشجيع الشباب على المشاركة في إتخاذ القرار من خلال تنفيذ استراتيجية رعاية الشباب ، ووضع الانشطة والبرامج.
* تنفيذ انشطة متخصصة لتقييم وتطوير البرامج والانشطة لشباب دول المجلس.
مجالات العمل الشبابي والكشفي المشترك
يأخذ العمل المشترك في المجال الشبابي والمجال الكشفي حيزاً بارزاً في مسـيرة المجلس نحو التكامـل والتعاون ، ويشـمل هذا العمـل ثلاثة مجالات رئيسة هي : العمل الشبابي والعمل الكشفي وعمل المرشدات ، تسير من قبل لجان متخصصة من الدول الأعضاء هي :
(1)  لجنة وزراء الشباب والرياضة : ويتفرع عنها خمس لجان مساعدة هي : لجنة الوكلاء ، واللجان الفنية التالية : اللجنة الشبابية ، ولجنة التدريب وإعـداد القادة ، ولجنة الرياضة للجميع ، ولجنة جمعيات بيوت الشباب.
(2) لجنة رؤساء الجمعيات والهيئات الكشـفية : ويتفرع عنها لجنتين مساعدتين هما : اللجنة الفنية الكشفية ، ولجنة التدريب والبرامج وتنمية المجتمع.
(3) لجنة المرشدات : ويتفرع منها لجنة مساعدة هي لجنة التدريب والبرامج.

الإنجازات في مجال العمل الشبابي المشترك 
خلال الأعوام الماضية ، وتحقيقاً للأهداف التي وضعتها دول مجلس التعاون في مجال العمل الشبابي المشترك  ، تم التوصل إلى العديد من الإنجازات منها:
(1)  إطار العمل المشترك
تم إقرار إطار العمل المشترك في مجال الشباب والرياضة وهو يحدد المبادئ والمرتكزات والمنطلقات التي ترسم توجهات العمل الشبابي ومساراتها ، وتم إعداد إستراتيجية رعاية الشباب الموحدة . واعتمد إطار العمل الكشفي المشترك متضمناً التصورات التنفيذية للنشاطات المشتركة والأسس التي تنظم العلاقات فيما بين الجمعيات والهيئات الكشفية . كما تم العمل بالمناهج الكشفية لكل مراحل الكشافة ، وأقر مبدأ المساواة في معاملة أبناء دول المجلس الموجودين في أية دولة منها معاملة أبناء الدولة نفسها في الاستفادة من المؤسسات الشبابية والرياضية.
 (2)  البرامج والأنشطة
يُنظم سنوياً عدد كبير من اللقاءات والمهرجانات والمعارض الفنية ومعسكرات العمل واللقاءات الاجتماعية والعلمية والكشفية والإعلامية والثقافية ، والعديد من الدورات والندوات . وتقام هذه البرامج والأنشطة بالتناوب بين الدول الأعضاء ، حيث ينظم سنوياً ما لا يقل عن ستين نشاطاً . وينفذ على مستوى التمثيل الخارجي العديد من معسكرات العمل الخارجي المشترك ، والمعارض والمهرجانات الثقافية ، والرحلات الكشـفية والعلمية ، ورحلات بيوت الشـباب ، والمشاركات الرياضية الخارجية. كما يجري التعاون مع المنظمات والمجموعات الإقليمية والدولية لتنفيذ العديد من الأنشطة المشتركة.
ويجري العمل حالياً على استكمال توحيد المسميات والأطر والهياكل والاختصاصات في الإدارات والأجهزة والمؤسسات الشبابية ، إضافة إلى وضع استراتيجية رعاية الشباب في إطار استراتيجية التنمية الشاملة في دول المجلس.   
وتنفيذاً لقرار المجلس الاعلى في دورته الثالثة والثلاثين (مملكة البحرين ، ديسمبر 2012) الخاص بالاهتمام بالشباب وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم ، نظمت الامانة العامة المؤتمر الأول للشباب " نمو وارتقاء " ، في 21 نوفمبر 2013 ، الذي تضمن المحاور الآتية:
ـــ مجلس التعاون وطموحات الشباب.
ـــ الصحة والرياضة وصناعة الترفيه.
ـــ بناء المجتمع والمبادرات الشبابية.
ـــ الأمن في عيون الشباب.
ـــ سياسات التعليم والتدريب والابتكار.
ـــ التوظيف وبناء المهارات.
وقد شارك في المؤتمر المسؤولون بالوزارات والأجهزة المعنية بالشباب ، ووزارات التربية والتعليم والتعليم العالي والصحة والعمل والشؤون الاجتماعية والداخلية ، كما شارك في المؤتمر أكثر من 800 شاب وشابة من جميع الدول الأعضاء في مجلس التعاون ممن يمثلون الفئة العمرية 18 إلى 30 عاماً . وقد كان للجهود التي بذلتها الوزارات والأجهزة المعنية بالشباب أبلغ الأثر في تحقيق المؤتمر للأهداف المرجوة . وتبنى المؤتمر عدداً من التوصيات المهمة ، وفق ما يلي : 
1. إنشاء مجلس خليجي للمبادرات الشبابية على مستوى دول مجلس التعاون ، يتكون من مجموعة من الشباب من مواطني دول  المجلس ، وبرعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربية, 
2. التأكيد على أهمية تعميم الاستفادة من التجارب الشبابية الناجحة على مستوى دول المجلس , والاستفادة من تجارب عالمية ناجحة ، ومنها تجربة سفينة شباب العالم وتحويلها إلى تجربة خليجية بمشاركة شباب دول المجلس .
3. أهمية خلق بيئة مجتمعية تحقق الدعم المعنوي للشباب الخليجي المبادر وتوثيق تلك المبادرات على المستوى الرسمي والمجتمعي ، وحفظ حقوق المبادرة من الشباب الخليجي .
4. أهمية وضع خارطة طريق للمشاريع والمبادرات الشبابية وفق مراحل محددة تبدأ من اختيار الأفكار وخلق بيئة مناسبة لتوليد أفكار عديدة في مجال المشاريع والمبادرات الشبابية ، ووضع خطط عمل تساهم في بلورة وتنفيذ الأفكار المناسبة مع الاستفادة من الطاقات الشبابية على مستوى المدارس والجامعات ، ومن ثم اختيار المشروع أو المبادرة الناجحة ، مع أهمية إيجاد التكريم اللازم للمبادرات الناجحة وتوثيقها.
وقد عرضت الأمانة العامة التقرير والتوصيات على مقام المجلس الأعلى الموقر في دورته  الرابعة والثلاثين (الكويت ، ديسمبر 2013م)، وأصدر القرار الآتي :
مباركة الجهود التي تقوم بها الأمانة العامة لمتابعة تنفيذ قرار المجلس الأعلى الخاص بالاهتمام بالشباب وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم.
تكليف اللجان الوزارية في مجلس التعاون بالنظر في التوصيات والآراء الأولية للشباب، كل فيما يخصه، وتتولى كل لجنة وضع الآليات التنفيذية لما يمكن تطبيقه في إطار مجلس التعاون .
التأكيد على الأجهزة المسئولة عن شئون الشباب في دول المجلس بتكثيف النشاطات والفعاليات الشبابية المشتركة ، مع التركيز على اختيار البرامج والفعاليات وفق أولويات واهتمامات الشباب.
دراسة إنشاء صندوق لدعم ريادة الإعمال لمشروعات الشباب الصغيرة والمتوسطة في دول المجلس، والتعاقد مع جهة متخصصة لوضع آليات عمل الصندوق ، والرفع بذلك إلى المجلس الوزاري في دورته القادمة . 
إنشاء موقع إلكتروني تفاعلي شامل يخاطب الشباب في مجلس التعاون، ويكون قناة تواصل دائمة بين الشباب والأمانة العامة لمجلس التعاون ، على أن يتضمن قاعدة بيانات إلكترونية لرصد المشروعات والمبادرات الشبابية الخليجية الرائدة .
تستمر الأمانة العامة وبشكل دائم في تنظيم مؤتمرات وورش عمل دورية تتناول اهتمامات الشباب وتطلعاتهم .
تأسيس برنامج دائم لشباب مجلس التعاون ، بهدف تنمية قدراتهم وتعزيز القيم الايجابية وروح القيادة والمساهمة في العمل  الإغاثي و الإنساني . 
تتولى الأمانة العامة الإشراف على متابعة تنفيذ ذلك مع الجهات المعنية في دول المجلس.
وفي ظل متابعة تنفيذ قــرار المجلـس الاعلى في دورته الرابعـة والثــلاثين (الكويت ، ديسمبر 2013) الخاص بالإهتمام بالشـباب وصقل مواهبهم وتنمية قدراته ، نظمت الأمانة العامة لمجلس التعاون أربع ورش شبابية : الأولى في مسقط تحت عنوان "العمل والتوظيف وبناء المهارات" ، والثانية في دبي بالإمارات العربية المتحدة تحت عنوان "الصحة والرياضة وصناعة الترفيه" ، والثالثة في مملكة البحرين "تحت عنوان "بناء المجتمع والمبادرات الشبابية" ، والرابعة في دولة الكويت تحت عنوان "مجلس التعاون والمواطنة الخليجية" . وسوف تعقد الورشة الخامسة في دولة قطر وعنوانها "سياسات التعليم والابتكار" ، والسادسة في الرياض بالمملكة العربية السعودية تحت عنوان "الأمن في عيون الشباب". وقد حرصت الامانة العامة على اقامة هذه الورش مستعينة بفئات متميزة من الشباب والخبراء ، ومعتمدة على آلية للتشجيع على المناقشة والحوار ، وتوفير الاجواء المناسبة للتواصل مع الشباب . وترى الامانة العامة من واقع الفعاليات التي تمت والنتائج التي توصلت إليها الورش وادوات التقييم التي استخدمتها لقياس آراء المشاركين ، ان هذه الورش قد نجحت فعلاً في تحقيق الكثير من الأهداف التي تضمنها قرار المجلس الاعلى . وبعد دراسة التوصيات والتطلعات الشبابية ، تم التوصل إلى عدد من النتائج ، من أهمها :
1. حظت ورش العمل بتقدير كبير من قبل الشباب لإهتمام القادة بهم وبتطلعاتهم.
2. ان الالتزام بتفنيذ تطلعات واهتمامات الشباب ، يمثل موقفاً سامياً وجليلاً من مقام المجلس الاعلى الموقر.
3. هناك رغبة صادقة وملحة لدى الشباب في اهمية استمرار الامانة العامة في عقد مثل هذه الفعاليات.
4. لمست الامانة العامة لدى الشباب تخوفاً من أن آرائهم ومقترحاتهم لن تؤخذ مأخذ الجد ، مما يتطلب اتخاذ خطوات عملية.
5. طلبت الامانة العامة من الجهات المعنية بالشباب في الدول الإعضاء متابعة تنفيذ توصيات الشباب.
6. حرصت الامانة العامة أن تكون اللجان الوزارية المعنية شريكاً لها منذ المرحلة الأولى في التخطيط ثم التنفيذ.
خلصت الامانة العامة إلى ان هناك العديد من البرامج واللقاءات والمبادرات الشبابية المشتركة التي يمكن ان تباشر الامانة العامة في تنفيذها بالتنسيق مع الجهات المختصة في دول المجلس.

 (3)  النظم والتشريعات
في مجال النظم والتشريعات ، تم تحديد مرتكزات النشاط الشبابي والرياضي في دول المجلس (1983) ، وأقرّ إطار العمل الشبابي المشترك في مجال الشباب والرياضة 1996 ، والأطر التنفيذية للأنشطة الشبابية المشترك . كما تم توحيد عدد من المسميات والأطر والهياكل والاختصاصات في الإدارات والأجهزة والمؤسسات الشبابية والرياضية بدول المجلس ، وأصدرت تشريعات تشجيع المبتكرين ، والمبدعين ، وذوي الإحتياجات الخاصة ، والمـوهـوبين من الشـباب وتقديم حوافـز لهم ، ومنحهم براءات الاختراع.

(4)  التواصل الثقافي والاجتماعي الخليجي
​في مجال التواصل الثقافي والاجتماعي بين دول المجلس ، تم تنظيم العديد من اللقاءات والمهرجانات الفنية ومعسكرات العمل واللقاءات الاجتماعية والعلمية والإعلامية والثقافية والتي شملت ألوفاً من المشاركين فضلاً عن تأثيرها غير المباشر على كل فئات مجتمع دول مجلس التعاون.

(5)  التواصل مع المجتمعات العربية والدولية
في مجال التواصل مع المجتمعات الدولية ، تمت المشاركة في العديد من اللقاءات والمهرجانات الثقافية والعلمية والفنية مثل المهرجـان الثقافي في طوكيـو (1986) ، ومعرض المبتكرات العلمية في فرنسا (1995) ، والمهرجان الثقافي في فرنسا (1998) ، والزيارة العلمية إلى الصين ، ولقاء شباب دول المجلس مع أقرانهم من شباب دول العالم في جمهورية المجر خلال أكتوبر 2008م ، ومعسكر  العمل في فنلندا (2011) ، ولقاء شباب دول مجلس التعاون مع اقرانهم شباب دول العالم في جمهورية تركيا خلال شهر يونيو 2013م.
كما ازداد الاهتمام بإقامة معسكرات العمل وخدمة البيئة والمجتمع في الدول العربية ، حيث تم تنظيم سـتة معسكرات في كل من الصومال (1985) ، والسـودان (1986) ، وسوريا (1993) ،  ومصر (1995) ، ولبنان (1999) ، والأردن (2001).  ولقد نفذ من خلالها عدد من المشاريع مثل التشجير وتمهيد الطرق الزراعية وبناء غرف للدراسة ومد شبكات للمياه ومراكز تدريب الفتيات على الخياطة والتطريز وترميم المدارس والمراكز العلمية والمرافق الشبابية.
تم حصر جميع المنظمات الدولية والاقليمية العاملة في مجالات الشباب ، وذلك للاطـلاع على تجاربهم وما تقوم به تلـك المنظمـات من انشـــطة وبرامج شـبابية . كما تم تدشين موقع للتواصل الاجتماعي للجنة وزراء الشباب والرياضة بدول المجلس.

(6)  تأهيل الكوادر والخبرات
في مجال تأهيل الكوادر والخبرات ، تمت زيادة المشاركة في الدورات التدريبية التي تنظمها لجنة التدريب والندوات وورش العمل التي تقام خلال تنظيم الفعاليات الشبابية ، وأمكن إيجاد أعضاء مؤهلين في اللجان الفنية ممن لديهم الخبرة والمهارة اللازمة.